برشا هايتس - دبي - الإمارات العربية المتحدة

BIN-HIDER_FINAL-LOGO-04-1-e1710808216993-2048x1433 1

عملية تكبير الثدي

عملية تكبير الثدي هو إجراء جراحي يعد شائعا في دبي، حيث توفر العديد من المراكز الصحية هذه الخدمة. ومن بين هذه المراكز، يبرز مركز بن حيدر الصحي كواحد من أفضل المراكز لإجراء عمليات تكبير الثدي في دبي بفضل تجهيزه بأحدث التقنيات وتقديمه رعاية صحية عالية الجودة ونتائج ممتازة مع أفضل الأطباء.

ما هي عملية تكبير الثدي؟

تكبير الثدي عملية تجميلية تعد من بين أكثر الإجراءات شيوعا لتعديل حجم الثديين بطريقة طبيعية وجاذبة. ويعتمد هذا الإجراء على زراعة السيليكون تحت أنسجة الثدي أو عضلات الصدر، أو يمكن تنفيذه باستخدام تقنية حقن الدهون. وتهدف هذه العملية إلى تحسين مظهر الثدي وزيادة حجمه بشكل طبيعي وآمن.

ما هي طرق تكبير الثدي؟

هناك طرق متعددة لتكبير الثدي، وكل منها يأتي مع مزايا وعيوب مختلفة. ونلقي فيما يلي نظرة سريعة على بعض من هذه الطرق:

  1. تكبير الثدي باستخدام الغرسات أو الدعامات الحديثة:

– هذه الطريقة تعتمد على زرع الغرسات تحت أنسجة الثدي، وتأتي بمجموعة متنوعة من الأشكال والأحجام لتناسب احتياجات كل مريضة.

– تعتبر هذه العملية آمنة وفعالة، مما يسمح للمريضة بالعودة إلى حياتها اليومية بسرعة.

  1. تكبير الثدي باستخدام الدهون الذاتية:

– يتضمن هذا النوع من التكبير شفط الدهون من مناطق أخرى في الجسم مثل البطن أو الأرداف، وحقنه في الثدي.

– يتيح هذا الخيار نتائج طبيعية ومتناسقة، وغالبا ما يفضل للمريضات اللواتي يبحثن عن زيادة طفيفة في حجم الثدي.

وما يجب أن تعرفيه بهذا الخصوص هو أن اختيار الطريقة المناسبة يعتمد على متطلبات وتفضيلات كل امرأة، لأن لكل واحدة وضعيتها وظروفها الخاصة، ولهذا يجب استشارة الطبيب المختص لتحديد الخيار الأمثل لكل حالة.

لمن تناسبهن عملية تكبير الثدي؟

عملية تكبير الثدي تجرى للنساء اللواتي يرغبن في تحسين مظهرهن الجسدي وزيادة الثقة بأنفسهن. تشمل الحالات التي تجرى فيها عملية تكبير الثدي:

  1. ثدي صغير الحجم: تساعد عملية تكبير الثدي على زيادة حجم الثدي للوصول إلى مظهر أنثوي متناسق ومرغوب.
  2. انكماش حجم الثدي بعد الحمل: بعد الحمل والرضاعة، قد ينكمش حجم الثدي، وتساعد عملية التكبير على استعادة شكل وحجم الثدي الطبيعي.
  3. إعادة بناء الثدي: يمكن أن تكون عملية تكبير الثدي ضرورية بعد فقدان كبير في الوزن أو بعد عملية في الثدي بسبب أمراض مثل الالتهابات أو الأورام.

وهناك مجموعة شروط يجب توافرها في المريضة المناسبة للخضوع لعملية تكبير الثدي، وتشمل:

– أن تكون المريضة في سن البلوغ، أي أكبر من 18 عاما، وأن يكون الثدي مكتمل النمو.

– عدم وجود أمراض مزمنة تمنع الخضوع للجراحة.

– عدم الحمل أو الرضاعة خلال فترة العملية والانتعاش بعدها.

ما هي أنواع غرسات أو دعامات الثدي الحديثة؟

أنواع غرسات الثدي الحديثة متنوعة وتشمل ما يلي:

  1. غرسات الثدي التي تحتوي على محلول الملح:

– تحتوي على محلول الملح الذي يشبه سوائل الجسم.

– يمكن ملؤها بالمحلول الملحي قبل الزراعة أو بعدها.

– تناسب النساء الصغيرات السن وتستخدم في إعادة بناء الثدي أيضا.

  1. غرسات الثدي التي تحتوي على جل السيليكون:

– تحتوي على جل سيليكون لتحاكي الدهون الطبيعية.

– تعتبر آمنة وتعطي إحساسا طبيعيا.

– تناسب النساء البالغات وتستخدم في إعادة بناء الثدي أيضا.

كيف تجرى عملية تكبير الثدي؟

عملية تكبير الثدي تتم في المستشفى تحت التخدير الكلي، ويسمح للمريضة بالعودة إلى المنزل في نفس اليوم.

تبدأ العملية بعمل جرح يتراوح طوله حسب الوسيلة المستخدمة، ويمكن أن يكون في منطقة حول حلمة الثدي أو في الثنية تحت الثدي.

ثم يتم فصل أنسجة الثدي عن العضلات، مما ينشئ جيبا بين أنسجة الثدي وعضلات الصدر. يتم إدخال الغرسات أو الدعامات في هذا الجيب، ويمكن أن تكون الغرسات محلولة بمحلول الملح وتملأ بعد الزراعة أو أن تكون الغرسات من جل السيليكون وتكون ممتلئة قبل الزراعة. وأخيرا، يتم إغلاق الجرح بشكل تجميلي لتجنب ترك أي آثار ظاهرة.

مميزات عملية تكبير الثدي

  1. حل فعال:

تكبير الثدي يوفر الحل النهائي لمشكلة الثدي الصغير، مما يعزز الثقة بالنفس، ويحسن الشكل العام للجسم.

  1. تنوع في الأحجام:

تتوافر مقاسات مختلفة من الغرسات والدعامات لتناسب جميع أشكال الجسم وتوفر النتائج المرغوبة.

  1. بدون جراحة ظاهرة:

تتم العملية بجرح صغير حول الحلمة أو في الثنية تحت الثدي، مما يقلل من آثار الجراحة.

  1. لا يؤثر على الإحساس:

لا تؤثر عملية تكبير الثدي على إحساس المرأة في منطقة الثدي، مما يحافظ على الحساسية الطبيعية.

  1. آمنة وسريعة:

تعتبر العملية آمنة تماما ولا تستغرق وقتا طويلا في الغرفة الجراحية، ويمكن للمريضة المغادرة في نفس اليوم واستئناف حياتها الطبيعية بسرعة.

مضاعفات عملية تكبير الثدي

بعد عملية تكبير الثدي، قد تظهر بعض المضاعفات المحتملة، وتشمل:

  1. ألم مؤقت: يمكن أن يشعر المريض بألم بسيط في منطقة الجرح، سواء حول الحلمة أو في الثنية تحت الثدي.
  2. تغير في الإحساس: قد يحدث تغير مؤقت في الإحساس في منطقة الحلمة، خاصة إذا كان الجرح حول الحلمة.
  3. احتمالية النزيف: قد يحدث نزيف بسيط بعد الجراحة.
  4. احتمالية العدوى: قد تحدث عدوى في الجرح، ولكن هذا نادرا ما يحدث.
  5. مضاعفات خاصة بالغرسات: قد تشمل انكماش كبسولي حول الغرسة، تسرب أو تمزق الغرسة، وصعوبة الرضاعة الطبيعية في بعض الحالات.
  6. صعوبة في الفحوصات التصويرية: يمكن أن تجعل وجود الغرسات صعوبة في إجراء بعض الفحوصات التصويرية الروتينية للثدي، وقد يتطلب ذلك استخدام تقنيات تشخيصية مختلفة.

لكن ما تجدر الإشارة إليه هو أن معظم هذه المضاعفات تكون مؤقتة وتزول مع مرور الوقت، ومع ذلك يجب على المريضة الاتصال بالطبيب إذا لاحظت أي مشكلة مزمنة أو غير طبيعية بعد الانتهاء من الجراحة.

هل هناك فعلا علاقة بين دعامات الثدي وخطر الإصابة بسرطان الثدي؟

مطلقا، لا توجد علاقة مباشرة بين سرطان الثدي واستخدام دعامات الثدي الحديثة، بل يمكن استخدام دعامات الثدي في إعادة بناء الثدي بعد عمليات استئصال الثدي الجذرية بسبب وجود أورام الثدي.

وما يجب ادراكه هو أن عمليات تكبير الثدي بواسطة دعامات الثدي تستخدم بشكل رئيسي لأغراض التجميل والتعزيز الذاتي، وليس لها علاقة مباشرة بخطر الإصابة بسرطان الثدي.

أمور يجب معرفتها قبل تكبير الثدي

قبل القيام بعملية تكبير الثدي، هنا بعض الأمور المهمة التي يجب على المريضة معرفتها:

  1. تغيرات مستمرة: يستمر الثديان في التغير بعد عملية زراعة الثدي نتيجة لعوامل مثل التغيرات في الوزن. وقد يتطلب ذلك إجراءات إضافية لضمان النتائج المثالية.
  2. ليس شدا متكاملا: عملية تكبير الثدي لا تقوم بشد الثدي بشكل كامل. وقد تحتاج المريضة في بعض الحالات إلى عملية رفع الثدي إضافية لتحسين شكله وشده.
  3. تغيرات مستقبلية: توجد احتمالية لحدوث تغيرات في شكل الثدي بسبب عوامل من ضمنها التغيرات التي تطرأ على الوزن، وهي التغيرات التي قد تتطلب إجراءات إضافية.
  4. عمر الغرسات: يجب على المريضة أن تدرك أن الغرسات ليست دائمة للأبد، وقد يتطلب الأمر استبدالها أو إزالتها في وقت لاحق.

محظورات يجب الانتباه لها بعد تكبير الثدي

بعد عملية تكبير الثدي، هناك بعض المحظورات التي يجب الالتزام بها لضمان الشفاء السليم وتجنب المضاعفات، من بينها ما يلي:

  1. ينصح بتجنب قيادة السيارة للحد من الضغط على الثديين وتجنب الحركات الخطرة التي قد تؤثر على الشفاء.
  2. يمكن أن تسبب المصادر الحرارية العالية التهابا أو تهيجا في المنطقة المعالجة.
  3. يمكن أن يعيق التدخين عملية الشفاء بتأخير التئام الجروح وزيادة خطر التعرض للعدوى.
  4. يمكن أن يؤثر الكحول سلبا على عملية الشفاء ويزيد من احتمالية النزيف أو الالتهاب.
  5. قد يؤدي رفع الأوزان الثقيلة إلى تمزق الجرح أو تشوه النتيجة النهائية للعملية.

تكلفة عملية تكبير الثدي في دبي

تكلفة عملية تكبير الثدي في دبي تتراوح عادة بين 15,000 درهم إماراتي إلى 27,000 درهم إماراتي، وتختلف هذه التكاليف بناء على عدة عوامل مثل نوع الغرسة المستخدمة وخبرة الجراح الذي يقوم بإجراء العملية.

وتذكري أن هذه الأسعار قد تختلف وفقا لوضعية كل حالة، ولهذا من الضروري استشارة الطبيب المختص للحصول منه على تقدير دقيق للتكلفة بناء على الوضع الذي يراه مناسبا بعد الفحص والتشخيص السليم.

مركز بن حيدر الصحي في دبي – الأفضل لاجراء عمليات تكبير الثدي

في ظل سعي النساء وراء الاعتناء بصحتهن وجمالهن بأفضل الطرق الممكنة، يوفر مركز بن حيدر الصحي الرعاية والخبرة اللازمة في عمليات تكبير الثدي، حيث يلتزم بتقديم خدمات طبية متميزة وبأعلى معايير الجودة والأمان.

وإذا كنت تفكرين في عملية تكبير الثدي أو تودين الاستفسار عن أي شيء يتعلق بهذا الخيار التجميلي، فلا تترددي في التواصل معنا بأي وقت. فريقنا المتخصص سيكون سعيدا بتقديم المساعدة والإجابة عن جميع استفساراتك.